كل ما يجب عليك معرفته عن علاج الأزواج (2 من 2)

على الرغم من أن تركيز المعالج ينصب على العلاقة، فمن الشائع أن يرغب كل شريك في التحدث إلى المعالج دون حضور الطرف الآخر. وغالبًا ما يقوم المختصون بالجلستين بنشر الجلسة التمهيدية على أساس فردي، أي أحد في كل مرة. هذا يتيح لك البوح بشكل أفضل لمعالجك. بالنسبة للجلسة الرابعة، فستتم دعوة كلا الزوجين ويتم إبلاغهما بالأهداف التي سيتم تحقيقها من خلال العلاج. تشمل هذه الأهداف بشكل عام:

١.المال

٢.الأعمال / المسؤوليات

٣.الأبوة والأمومة

٤.الجنس وقد يشمل الخيانة الزوجية

٥.أهل الزوج أو الأسرة الممتدة

أي زوجين يدخلان إلى مكتب معالج الأزواج تكون لديهما مشكلة واحدة أو أكثر من هذه المشاكل. هذه المشاكل التي يتم العمل عليها ومحاولة تعديلها. هناك أيضًا بعض المخاوف الموجودة في العلاقة التي لا يدركها الزوجان ولكن لا يلاحظها المعالج.

 

سيتلقى معالجك علاجًا لحل أي مشكلة قد تواجهانه – سواء كان التواصل أو الفهم أو العلاقة الحميمة. ما يجب أن تضعانه في اعتباركما هو أن مكتب المعالج ليس مكانًا يمكنك أن تتقاتلا فيه وتتهما بعضكما البعض. عوضًا عن ذلك، إنه مكان تتعلمان فيه كيف يمكنكما تجنب المعارك في منزلكما وأن تعرف أفضل ما في شخصيتك.

لا ينتهي الأمر عند هذا الحد. سيتم تدريبك أيضًا على كيفية تعزيز العلاقة بينكما من خلال إجراء محادثات هادفة، وقضاء وقت ممتع معًا، وإعطاء مساحة كافية لبعضكما البعض.

 

ستلاحظ التغييرات بعد عدد من الجلسات الناجحة مع معالجك. هل تعرف ماذا تفعل بالضبط عندما تقرر الخضوع لمثل هذا العلاج؟ أن تدع شريكك يعرف أن علاقتكما تعني لك الكثير وأنك على استعداد لبذل كل جهد ممكن لجعلها تستمر إلى الأبد.